اخر التدوينات
تحميل

كيف أجعله ينسى حبيبته السابقة؟


    التقيت رجلا, هو في الواقع زميلي في العمل، خرجت معه عدة مرات، وقضينا وقتا ممتعا. أنا أحبه كثيرا واعتقد انني أعجبه جدا. المشكلة انه لا يريد علاقة جدية معي تنتهي بالزواج... السبب في ذلك أن صديقته السابقة التي قال انه كان يخطط للزواج منها تخلّت عنه و ذهبت مع رجل آخر قبل نحو عامين. وقال لي انه لا يزال يريد أن نلتقي بين الفينة و الأخرى ولكنني أتساءل ما الفائدة من اللقاء بعد الآن. لكن من ناحية أخرى أنا أفكر أيضا أنه ربما ينبغي لي أن أستمر في رؤيته  ومنحه بعض الوقت وعدم ازعاجه ثم أرى بعد ذلك لعلّه يغيّر رأيه مع مرور الوقت. ما رأيك؟       -قارئة
انها مشكلة كبيرة حين تواعد امرأة رجلا غير مستعدّ للإرتباط بها أو العكس بالعكس. في كلتا الحالتين، فإنه أمر محبط أن تكون أنت الطرف الذي يريد الإرتباط بينما شريك حياتك غير مستعد. من المهم جدا أن تكون على نفس الصفحة مع شريك حياتك. و لكن ماذا يمكنك ان تفعلي إذا كنت تريدين الزواج و لكن صديقك ليس على استعداد لذلك؟

صديقك يريد ان يستمر في اللقاء بك و الخروج معك. هذا أمر جيد، ولكن تذكري، لا بدّ من القراءة بين السطور. هل تعتقدين أنه يريد حقا أن يواصل المواعدة أم أنه خائف من الإعتراف لك انه ليس مقتنعا بك؟ إذا كنت تظنين الإحتمال الثاني، فلا بد لك من مواجهته بطريقة إيجابية لمعرفة الحقيقة. إذا كان حقا معجبا بك و مقتنعا بك ولكنه يريد علاقة عادية فقط، واصلي معه

إسألي نفسك
أنت أيضا بحاجة إلى أن تسألي نفسك إذا كنت راضية بالمواعدة العادية (بدون الحديث عن الزواج). هل هي شيء ترغبين في مواصلة القيام به؟ هناك وجهان لهذه العملة. أوّلا, إذا كنت سعيدة و تمضين أوقاتا جميلة معه، قد ترغبين في نسيان مسألة الزواج قليلا حتى تأتي الظروف المناسبة. قد تكون الحكاية كلها أنك مع الشخص المناسب ولكن ليس المكان المناسب أو الوقت المناسب لعلاقة جدّية. إذا كان الأمر كذلك بلا تقلقي, بعض الصبر و ستنالين مرادك 

من ناحية أخرى، إذا كنت غير مرتاحة مع اللقاءات و الخروج معه و هو لا يريد الزواج، فإنك في هذه الحالة قد ترغبين في انهاء العلاقة. يبدو الأمر قاسيا، ولكن عقد الأمل في أنه سيتغير في وقت لاحق بينما أنت غير مرتاحة و لا سعيدة في الوقت الحاضر سيجعل  حياتك و حياته بائسة. واصلي العلاقة إذا لم يكن لديك مشكلة في المواعدة العادية اليوم و غدا و بعده... لأن هناك احتمال أن صديقك لن يرغب في علاقة ملتزمة أبدا 

التحرك إلى الأمام
إذا قررت مواصلة العلاقة، فمن المهم أن تعطي شريك حياتك الخائف من الزواج الكثير من الحرية. إذا قمت بخنقه و لم تتركي له أي مجال للتنفس أو أعطيته إنذارا وراء إنذار, فإن النتيجة ستكون كارثية على العلاقة. ما تحتاجينه هو العثور على الأشياء التي ترغبين في القيام بها، والتمتع بها. الذهاب للنزهة، والانضمام الى نادي موسيقى أو ممارسة الرياضة أو الاشتراك في أي نشاط يعجبك. إشغلي نفسك بالأشياء التي تغذي شخصيتك و وجودك. خصّصي بعض الوقت لهم ولكن لا تجعل عالمك الخاص كله يدور من حولهم

يمكن أن يكون ذلك أحيانا المفتاح لجعل شخص ينسى خوفه من الزواج و يقترب منك أكثر. انه سيشعر بأنه ليس المحور في عالمك الخاص، واذا أقدم على خطوة واحدة خاطئة، فسينهار عالمك عليه. من ذا الذي يرضى أن يفعل ذلك؟ في كلتا الحالتين، إذا قرّرت أنت و شريكك في نهاية المطاف إنهاء العلاقة بينكما، لن تخسري شيئا لأنك لم تضيّعي الأشياء التي تحبينها و تريدين فعلها. الأهم من ذلك أنك تعلمت كيفية بناء قاعدة صلبة لعلاقة و هو ما سيفيدك في المستقبل
جميع الحقوق محفوظة © 2015 Romansia Café